مفخخات و أزاهيرُ دُفلى

Go down

مفخخات و أزاهيرُ دُفلى

Post by Mohammad Ahmad on Tue May 29, 2018 2:08 pm

قصيدة

مفخخات و أزاهيرُ دُفلى

محمد الملا


Car-bombers and flowers of rosebay

القصيدة كتبتها عام ( 2008)

Mohammad Ahmad

1


مفخخاتٌ ... قتلى... وجرحى كُلَّ يوم

إنسانُ عَصريٌّ معذبٌ باشتياق

لحومُ بَشرٍ تنتثرُ في الشوارع

تدوسُها الجيادُ فتبقى رُسوم

مجازرٌ ودم ٌ يُراق

****

2

والرئيس يجلسُ في قصرهِ العتيد

يَعُبُّ في غليونه دون اكتراث

والحرسُ من حوله مئات ومئات

واقفون كأنهم جراد

ووزراءهُ الساهونَ على مهل ٍ يعبثون

ولا هم َّ لهم سوى الاختلاس

من قوتِ شعبٍ ذاق المُرَّ والهوان

عِراقَهُم نفط ٌ لكنهم جياع

ومدرسةٌ لا زال سقفُها من قصب

يبكون ويبكون لكن لا من مجيب

قمعهم بُجندٍ أذلة ً ودنانير

وفوهاتُ البنادق ِ مصوبة ٌ نحو الصدور

ملئوا المُدنَ بمتاريسَ من رصاص

لكنهم تركوا الحُدود

ليدخُلَ الإرهابُ من كُلِّ مكان

وعجوزٌ بكت أبنَها عرفته لن يعود

خَلفَ قُضبان ٍ أودَعوه وربما قتلوه

تتوكأ على عكازها وقتَ الهجير

نشفَ دمعُها من كُثرة ِ السؤال

وحتى المنبرُ أوقفوا مذياعَه لكي لا يذيع

مواعظ َ قُرآنٍ تخشعُ لها القلوب

لكنها القلوبُ لو ثارت فلا من هُجوع

تسكنُ الريح ُ وتقلع معها أجِنة ٌ بالشروع

فهل من طلوع ؟ ومتى يستيقظ فينا النجوع؟

*****

3

تعودُ العصافيرُ لكن دون أعشاش

تطقطقُ بمناقيرها كالمناشير

تستأنسُ في المقابرِ دون خلٍ أو رفيق

تزهو حقولُ القمحِ لكن السنابلَ فاتها الربيع

وامرأةٌ تقودُ طفلَها وشعرُها منكوث

تسألُ وتنادي ....

من منكم رأى وجهَ القمر؟

ونجومُ الليلِ تغورُ وتغور في جوف سحيق

وثلوجُ كانونَ لا زالت في قمم الجبال

لم يجرفها نيسانُ بالرعود

ومسحاةُ فلاحٍ ملقاة ٍ بجانب الطريق

تنتظرُ موسمَ الحصاد

لكن الحصاد قد غدا محال

لأن الريح أتت من شمال

فلا بيدر ولا حصاد

*****

4

من بردِ الشتاء ِلازالت أوصالهُا ترزحُ بالأنين

وأطفالٌ وجياعٌ لا زالوا مُشردين

ينتظرون الدفءَ متى يأتي الربيع!

ولكن لا ربيع ولا عُنفوان جديد

كأنما الموتُ في كل بيت يحوم

وربما الخريفُ طال وطال

فلم يعدْ شتاء ٌ يتصل ُ بربيع

****

5

في الموصل خريفنا زمهرير وحُطام

يمتدُ ويمتدُ متلونا بالصقيع

وأسرابُ طيورٍ تنتجع هناك

ضلت متأسفة ً في تيه ٍ تحوم

وأزهارُ دُفلى يبسَت فيها العروق

خِضابُها قُدَّ بالنجيع

تتوردُ أزهارُها الذابلةُ كالحريف

سواقي و جداول ُ تزخرُ بماء ٍ قرور

والصفصافُ حولها قد ضجرَ السكون

ساعات جلسنا في ظلالها وطال الانتظار

نشوة ٌ تغمُرنا كأنها نسمة ٌ اكتحلت بغيمة ٍ من ضباب

فيأتي النعاس ُ متسلسلا ًكأنه خرير

ألا أيتها الريح ُ أقدمي.. وهزي براعم َ الشتاء

ليهطلَ المطرُ ويعودَ الربيع

وتمتلئ الجداولُ ويغني الربيع

فبلادي أبدا لا تعرف شمس المغيب

*******

( النجوع ) ما أفاد البدن من طعام أو شراب ويقال ماء نجوع نمير واللبن نجوع الصبي
( النجيع ) النجوع ودم الجوف يقال طعنة تمج النجيع
.
avatar
Mohammad Ahmad
Admin

المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 2018-05-27

View user profile http://literature-to-all.ahlamontada.com

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum